//Vbout Tracking Code

هذا الموقف الشرعي من حزب الله في مواجهته مع الاحتلال

تحدث الأمين العام للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث حسين حلاوة الأحد، عن الموقف الشرعي من حزب الله في مواجهته مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال حلاوة خلال مقابلة مع فضائية “الحوار” إن “تورط حزب الله في دماء سوريا عليه وزره وإثمه، إلى أن يرث الأض ومن عليها، ولن يخفف هذا الإثم، إلا أن يحسن علاقته، وأن يطلب السماح من الذين فجر بيوتهم وقتل أبناءهم وغيره مما صنع”.




وأضاف حلاوة أننا “الآن في لبنان أمام قضية أخرى (..)، نحن بلد عربي على حدود بلد محتل، وهذا المحتل قام بالاعتداء على الأجواء العربية، ونحن مع من يتصدى لهذا المحتل”.

وتابع: “أيا كان مذهبه ودينه وعرقه ونسبه نقف معه، وقضيتنا مع المظلوم أيا كان في موقف الظلم الذي ظلمه”، مشددا على أن “الشعب اللبناني لا يستحق إلا أن يدافع الجميع عنه، لأنه شعب له مواقف عظيمة ومشرفة، ولا يمكن بحال من الأحوال أن أعاقبه بما فعل حزب الله من إساءة في بلد آخر”، وفق قوله.