قاووق: نُصرّ على أن نصنع معادلات جديدة والردّ من حزب الله آت قطعا

أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله، الشيخ نبيل قاووق، بأن الموقف الوطني والرسمي والشعبي في لبنان لم نشهده من قبل، فشتّان ما بين موقف رسمي في العام 2006 و2019، معتبرا أن موقف لبنان هو الأقوى من كل المراحل، وأكثر مِنعة وطنيا ورسميا، وأكثر قوة امام التهديدات والإعتداءات الإسرائيلية.

وعن الموقف التاريخي الذي أخذه حزب الله لمواجهة العدوان الإسرائيلي، قال “بدأت الإتصالات والرسائل الدولية لمساعدة إسرائيل من صباح الأحد الماضي، وكان الجواب لمن طالبنا بالتهدئة وضبط النفس أننا نرحب بهما لكن بعد ردّ المقاومة، وعليكم أن تنصحوا العدوّ الإسرائيلي أن لا يرد على ردّ المقاومة لأنه حينها سيكون ردٌّ آخر.




كلام قاووق جاء خلال الحفل التأبيني للشهيد حسن يوسف زبيب الذي أقيم في بلدة النميرية بحضور شخصيات وفعاليات، حيث أضاف بأن العدو الإسرائيلي يعرف المقاومة وجدّيتها فإنه يُجمع في ذروة الإنقسام السياسي والإنتخابي على أمرٍ واحد، أن الرد من حزب الله آتٍ قطعاً وليس أمامهم إلى أن ينتظروا، وإلّا أن يسألوا عن الموعد، أين، متى، وكيف يكون الرد وليس هل سيكون الرد.

الشيخ قاووق تابع قائلا “نحن في مرحلة ليس فقط نحمي معادلات 2006، نحن في مرحلة قوة لن نشهدها من قبل ونُصِرّ على أن نصنع معادلات جديدة”.

وختم بالتأكيد على أن المقاومة صنعت معادلة جديدة في العام 2019 وهي الرد على العُمق الإسرائيلي، واليوم أيضا تصنع معادلة استهداف المسيّرات الإسرائيليّة فوق سماء لبنان، وهذا يعني تقدم في مشروع المقاومة وتراجع لدى العدوّ.