//Put this in the section

أهم وحدات الجيش الأمريكي متهمة بتعاطي الكوكايين والتحرش

كشفت قناة «CNN» الأمريكية أن وزارة الدفاع (البنتاغون) بصدد إجراء تحقيق بشأن انتشار تعاطي المخدرات والتحرش الجنسي داخل القوات الخاصة للبحرية الأمريكية.

وأوضحت القناة الأمريكية أن وجود تقارير بشأن التجاوزات داخل واحدة من أهم القوات الأمريكية، أثار أسئلة لدى القيادة العامة فيما يتعلق بالأخلاقيات في وحدات القوات الخاصة.




ومن المعروف أن التحقيقات ستبدأ في نوفمبر/تشرين الثاني، بمساعدة لجنة تم إنشاؤها خصيصاً للتحقيق. وعند الانتهاء، سيتم تقديم المعلومات إلى الكونغرس، بحسب قناة «سي إن إن» .

وأشارت القناة، وفق ما نقلته وكالة «سبوتنيك»، إلى أنه تم اتهام العديد من الضباط العسكريين في ولاية فرجينيا، العام الماضي، باستخدام الكوكايين والمخدرات الأخرى.

الكونغرس يشكك في تعامل إدارة الجيش الأمريكي مع التجاوزات

ومع ذلك، قال العديد من المسؤولين العسكريين إنهم لا يعتقدون أن هناك بالضرورة زيادة في حوادث سوء السلوك، لكنهم يقولون إن عليهم التأكد من عدم التسامح مع أي من هذه الحوادث، حتى لو لم يرتقوا إلى مستوى الأحداث إلى مستوى التحقيقات الجنائية الكاملة.

وأشارت القناة الأمريكية إلى أن الكونغرس أيضاً بدأ في التشكيك في كيفية تعامل الجيش الأمريكي مع هذه الحوادث. تم سؤال الأميرال الذي تم اختياره ليكون رئيس العمليات البحرية القادم حول ذلك في جلسة تأكيد مجلس الشيوخ في يوليو/تموز الماضي.

وقال نائب الأدميرال مايكل جيلداي للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ: «من المهم بشكل خاص في القتال الحفاظ على هذه القيم لجميع الأسباب التي نفهمها جيداً» ، مضيفاً أنه ملتزم «بالحصول على فهم أفضل لتلك القضايا»، ومحاسبة الأشخاص إذا ما احتاجوا للمساءلة، ومتابعة الأسباب الجذرية والتأكد من أنه في حالة وجود مشكلة في الثقافة مع المجتمع، يتم التعامل مع ذلك بسرعة شديدة وبصرامة شديدة» .

جنود يعودون من العراق بسبب «الشرب المفرط»

بالإضافة إلى ذلك، ظهرت معلومات حول عودة فصيلة من قوات البحرية، من العراق بسبب السكر (الشرب المفرط للكحول).

وخلال شهر يوليو/تموز 2019، قررت قيادة الجيش الأمريكي في العراق سحب بعض من الجنود الأمريكيين من العراق وإعادتهم للولايات المتحدة بسبب تناولهم قواعد تناول الخمر في العراق.

وقالت قيادة القوات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية، في بيان لها، إن قائد القوات الخاصة الجنرال إريك هيل أمر بسحب بعض العسكريين من العراق.

وأضاف البيان أن هيل أمر بإعادة العسكريين المسحوبين من العراق إلى مركز قيادة القوات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية بمدينة سان دييغو، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وأرجع سبب سحب العسكريين المشار إليهم إلى خرقهم النظام والانضباط داخل الوحدات العسكرية من خلال تناولهم كميات كبيرة من المشروبات الكحولية خلال أوقات الخدمة.

ولفت البيان إلى أن هذا السلوك يخالف معايير وقواعد وزارة الدفاع الأمريكية.