ترامب طرد مساعدته الشخصية لأنها كشفت رفضه التصوير مع ابنته “البدينة تيفاني “

كشفت مجلة “بولتيكو” أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، طرد مساعدته الشخصية مادلين ويسترهوت، لأنها أخبرت المراسلين خلال عشاء في 17 أغسطس/آب أن ترامب لا يحب الظهور في الصور مع ابنته تيفاني لأنه يعتقد أنها بدينة.

ولم يحدد ترامب، سبب مغادرة مساعدته الشخصية، مادلين ويسترهوت، لوظيفتها، ولكنه أوضح بعد فترة وجيزة من نشر تقرير “بولتيكو” أنها أدلت بتصريحات حول أطفاله خلال عشاء غير رسمي مع الصحافيين.




وقال ترامب: “لقد تحدثت للتو مع مادلين، كانت غاضبة جداً ومتوترة، وتمنيت لها حظاً جيداً”، ولم يقل ترامب ما إذا كان قد طرد مساعدته أو انها قدمت الاستقالة ولكنه أوضح أن الأمر “تلقائي”.
ونفى ترامب التعليقات المتعلقة بابنته قائلاً إنها “خاطئة جداً”.

وأضاف ترامب” هذا غير صحيح على الإطلاق، إنها شخصية رائعة وهي تدرس بجد”.

وذكرت المجلة أن تعليقات ويسترهوت جاءت بعد أن تناولت الكحول، وبعد أن توجه نائب السكرتير الصحافي للبيت الأبيض لإجراء مقابلة مع فوكس نيوز.