//Put this in the section

«الخيميائي».. الرواية التي دخلت مجموعة غينيس للأرقام القياسية وصُنفت كواحدة من أكثر الكتب مبيعاً على مر التاريخ

لعل رواية الخيميائي هي من قدمت كاتبها البرازيلي باولو كويلو إلى العالمية، ولا عجب في ذلك فقد اعتبر النقاد هذه الرواية كواحدة من روائع الأدب المعاصر.

تتحدث الرواية عن رحلة شاب إسباني يدعى سانتياغو التي بدأت بإسبانيا مروراً بجبل طارق فالمغرب فمصر.




فقد رأى الشاب في منامه أكثر من مرة أن هناك كنزاً مدفوناً في بقعة معينة قرب الأهرامات بانتظار سانتياغو لإخراجه، فيمضي في رحلته مواجهاً عقبات كثيرة إلى أن يلتقي بالخيميائي عارف الأسرار الذي يحثه للمضي قدماً نحو حلمه.

ترجمت رواية الخيميائي إلى 81 لغة، مما أدخلها مجموعة غينيس للأرقام القياسية كأكثر كتاب مترجم لكاتب على قيد الحياة، كما بلغت مبيعاتها حوالي 210 ملايين نسخة حول العالم، مما جعلها واحدة من أكثر الكتب مبيعاً على مر التاريخ.

حبكة الرواية مشوقة جداً لدرجة أنك لا تستطيع تركها إلى أن تنتهي منها، كما أنها ليست ضخمة الحجم، وبالتالي فهي مثالية لأولئك الذين بدأوا حديثاً بممارسة القراءة.