//Put this in the section //Vbout Automation

ارسلان يرفض إقتراح جنبلاط: إتقوا الله ولا تدفعوا الأمور نحو الأسوأ

غرّد رئيس الحزب “الديمقراطي اللبناني” طلال أرسلان عبر حسابه على “تويتر”، قائلاً: “طالعنا جنبلاط منذ يومين بإقتراح للمقايضة بين إحالة حادثة الشويفات وإحالة جريمة قبرشمون على المجلس العدلي، وقد فاته أن الأولى قد حصلت منذ سنة ويتولاها القضاء المختص وأنه لم يطلب يومها تلك الإحالة عدا عن الفارق النوعي الهائل بين جريمة قبرشمون المخططة سياسيّاً وبين حادثة الشويفات التي تآمر مع سمير حمود لتحويلها من القضاء العسكري الى القضاء المدني”.

وقال ارسلان: “كما فاته أن الإحالة للمجلس العدلي تتم فوراً أو بفترة قصيرة بعد الجريمة لتطويق تفاعلاتها على الأمن الوطني والسلم الأهلي كما نطالب نحن اليوم”.




وأكد “رفض هذه المقايضة الإستفزازية والمهينة لدماء الشهداء كل الشهداء ولتعريض الوزير صالح الغريب للقتل عمداً، وهي مقايضة يحترفها تجار الدم وليست من شيمنا وأخلاقنا”.

وقال: “إتقوا الله ولا تدفعوا الأمور نحو الأسوأ… وما حصل اليوم أمام منزل الوزير الغريب في البساتين أكبر دليل على كلامنا”.