//Put this in the section //Vbout Automation

ماذا عن مصير المفقودين اللبنانيين؟.. وساطة لبنانية تفرج عن سائح أمريكي بعد احتجازه شهرين في سوريا

أطلق سراح السائح الأمريكي سام غودوين (30 عاما) الذي كان محتجزا منذ شهرين في سوريا، بوساطة من لبنان، على ما أعلنت عائلته الجمعة.

وقال والداه، توماس وآن غودوين، في تصريح نشرته وسائل إعلام أمريكية “سام بصحة جيدة وهو مع عائلته”.




وقد وجها الشكر للمدير العام للأمن اللبناني عباس إبراهيم الذي اتاحت وساطته الإفراج عن نجلهم الذي تم الابلاغ عن فقدانه في ايار/ مايو بالقرب من القامشلي ذات الغالبية الكردية بشمال شرق سوريا.

وكان غودوين محتجزا لدى النظام السوري. وكان كتب على مدوّنته انه عقد العزم على اتمام جولته في كل أنحاء العالم بحلول نهاية السنة.

وقالت عائلته إنها ستقدم مزيدا من المعلومات لاحقا.

واكتفت وزارة الخارجية الأمريكية بالقول إنها “على علم” بتقارير تفيد بالافراج عن “مواطن أمريكي في سوريا”. وقال متحدث باسم الوزارة “بالنظر إلى مسائل احترام الحياة الخاصة، لا يمكننا قول المزيد”.

واضافت الوزارة “تواصل الولايات المتحدة العمل بكل الوسائل لتأمين الإفراج الآمن عن المواطنين الأمريكيين المفقودين أو المحتجزين كرهائن في سوريا”.

في نيسان/ ابريل 2018 أعلنت السلطات الفدرالية الأمريكية مكافأة قدرها مليون دولار مقابل معلومات من شأنها السماح بتعقب اثر الصحافي اوستن تايس الذي اختفى في سوريا قبل سنوات.