//Put this in the section //Vbout Automation

إيران تستعد لحرب محتملة مع أمريكا… قاسم سليماني يبدأ التحرك من سوريا

قالت وكالة الأناضول، اليوم الجمعة 26 يوليو/تموز 2019، إن اللواء قاسم سليماني قائد «فيلق القدس» في الحرس الثوري الإيراني، وجّه الميليشيات التابعة لإيران في سوريا إلى الاستعداد لحرب محتملة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت الوكالة التركية عن مصادر محلية -لم تسمها- قولها إن «سليماني زار، أمس الخميس، مدينة البوكمال التابعة لمحافظة دير الزور جنوب شرقي سوريا، على الحدود مع العراق».




وأوضحت أن سليماني زار معسكرات الميليشيات المدعومة من قبل طهران، وسط إجراءات أمنية مشددة، والتقى المستشارين العسكريين للحرس الثوري، وقيادات مختلف تلك المجموعات في المنطقة.

وأشارت إلى أن سليماني طلب التجهيز لحرب محتملة مع الولايات المتحدة، وأكد عدم وجود خلاف مع نظام الأسد بخصوص مواجهتها.

ولفتت مصادر الوكالة إلى أن سليماني زار كذلك محطة «T2» النفطية في بادية دير الزور الشرقية، الواقعة على خط النفط الواصل بين العراق وسوريا.

تدريب مقاتلين سوريين

وتتزامن زيارة قائد فيلق القدس للمنطقة مع استئناف الولايات المتحدة تدريب الجيش السوري الحر في قاعدة التنف جنوبي سوريا، وذلك بعد أن أوقفت دعمه منذ قرابة عام.

ويأتي ذلك، في وقت تشهد فيه منطقة الخليج توتراً متصاعداً من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم عام 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لإيران باستهداف منشآت لها عبر جماعة الحوثي اليمنية.

وتفاقم التوتر منذ مايو/أيار، ولا سيما مع سلسلة هجمات على ناقلات نفط في المنطقة اتهمت واشنطن طهران بالوقوف خلفها. وفي يونيو/حزيران، ألغى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضربات جوية ضد إيران في اللحظة الأخيرة، بعدما أسقطت إيران طائرة مسيرة أمريكية.

ويشهد الخليج مزيداً من التسلح، حيث أرسلت أمريكا قوات لها إلى السعودية، كما أرسلت في وقت سابق حاملات طائرات وقاذفات، في حين أن بريطانيا أعلنت، أمس الخميس، أنها ستبدأ بإرسال سفن حربية لمرافقة ناقلات النفط التابعة لها، خلال مرورها من مضيق هرمز الذي تسيطر عليه إيران.