نيسان تتخلى عن 12500 موظف بعد تراجع أرباحها بنسبة 98%

قالت شركة نيسان موتور، الخميس 25 يوليو/تموز 2019، إنها ستستغني عن 12500 وظيفة على مستوى العالم بحلول عام 2022 وستقلص إنتاجها في مسعى لكبح التكاليف في الوقت الذي تكابد فيه تباطؤ المبيعات وارتفاع النفقات، بينما تحاول التعافي من فضيحة تتعلق برئيس مجلس إدارتها المعزول كارلوس غصن.

وأعلنت ثاني أكبر شركة تصنيع سيارات في اليابان عن هبوط بنسبة 98.5% في أرباح التشغيل للربع الأول لتصل إلى 1.6 مليار ين (14.80 مليون دولار)، في الوقت الذي لا تزال تواجه فيه صعوبات في أمريكا الشمالية، وهي سوق رئيسية عانت فيها من تصاعد التكاليف الناتجة عن الخصومات التي تقدمها على السيارات لمواكبة الوتيرة القوية لمبيعات منافسيها.




وكانت نيسان قد أشارت إلى هبوط حاد في الأرباح يوم الأربعاء.

وتأتي أرباح التشغيل للربع الممتد من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران مقارنة مع 109.14 مليار ين كانت الشركة قد حققتها في الفترة ذاتها من العام الماضي، وبما يقل عن متوسط تقديرات ثمانية محللين جمعتها رفينيتيف يبلغ 39.52 مليار ين.

وأبقت شركة صناعة السيارات على توقعاتها بتحقيق أرباح سنوية تبلغ 230 مليار ين في العام الذي ينتهي في شهر مارس/آذار، بما يشكل هبوطاً بنسبة 28% عن العام الماضي، وهي الأضعف لها منذ أكثر من 10 سنوات.