//Put this in the section //Vbout Automation

ضحايا مدنيون بتواصل قصف النظام السوري ريف إدلب

قتل وجرح عدد من المدنيين السوريين في غارات النظام، الأربعاء، المتواصلة على منطقة خفض التصعيد في مدن أريحا ومعرة النعمان وخان شيخون وقريتي دير سنبل والتمانعة بريف إدلب.

وقالت مصادر بالدفاع المدني للأناضول إن “مدنيين اثنين قتلا، وجرح 4 آخرون، في قصف استهدف مدينة أريحا، فيما أصيب مدنيان في القصف على معرة النعمان”.




 

وبعد ساعات، ذكرت قناة “الجزيرة” أن النظام السوري ارتكب مجزرة في بلدة طبيش بريف إدلب الجنوبي، أسفرت عن مقتل 10 مدنيين جراء غارات جوية للنظام.

والاثنين، قتل 50 مدنيا على الأقل في قصف طائرات روسية وطائرات للنظام سوقين شعبيين في مدينتي معرة النعمان وسراقب بريف إدلب.

وأفاد مرصد تعقب حركة الطيران، التابع للمعارضة السورية، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن طائرات النظام قصفت، منذ صباح الأربعاء، مدن أريحا ومعرة النعمان وخان شيخون، وقريتي دير سنبل والتمانعة بريف إدلب، ومدينة مورك وقرى السرمانية ولحايا والحويج بريف حماه.

وأوضح المرصد أن طائرات روسية استهدفت بالقصف مدينة “خان شيخون” في ريف إدلب الجنوبي.

ومنذ 26 نيسان/ أبريل الماضي، يشن النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة “خفض التصعيد” شمالي سوريا، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانا، بالتزامن مع عملية برية.