//Put this in the section //Vbout Automation

رجل يفارق الحياة بعد وفاة زوجته بـ 26 دقيقة.. أحبا بعضهما كثيراً وعاشا 92 عاماً

دقائق معدودات تلك التي شكّلت الفارق الزمني بين وفاة زوجين تركيين تسعينيين، عاشا مع بعضهما 70 عاماً، في ولاية أنطاليا جنوبي البلاد.

الزوجان «راضية يلماز» و «عبدالرحمان يلماز» وافتهما المنيّة عن عمر ناهز 92 عاماً، أمس الجمعة، على الساعتين 07:30، و07:56 توالياً (غرينتش +2)، بفارق 26 دقيقة بينهما.




وتجاوز الزوجان  بالصبر والحب مصاعب الحياة وضعف الإمكانيات، ونجحا في تربية 11 من الأبناء، أنجبوا لهما 30 حفيداً.

وشكل «راضية» و «عبدالرحمان» مثالاً على الوفاء والإخلاص والتضحية للشباب وباقي الأزواج في الحي والعائلة.

وشهدت مراسم دفنهما، في قرية «موريير» بالولاية، مشاركة العشرات من الأشخاص سواء من المقربين أو من سكان المنطقة.

وفي حديث للأناضول، قال ابنهما «طوران» إن والديه أحبا بعضهما كثيراً، وحرصا على تربية أبنائهما بشكل جيد، رغم ظروف المعيشة الصعبة في القرية.

وأضاف «طوران» (55 عاماً) أن والدته توفيت في منزل الأسرة بالقرية، بينما الوالد في أحد المستشفيات بالولاية، وذلك بفارق 26 دقيقة بينهما.

أما الكنة «نورسل يلماز» فأوضحت أن الزوجين حرصا على مساعدة بعضهما البعض، إلى آخر اللحظات في حياتهما.