//Put this in the section //Vbout Automation

السنيورة يكشف عن فحوى زيارة السعودية ولقاء الملك سلمان

كشف رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة، الأربعاء، عن فحوى زيارته للسعودية رفقة اثنين من رؤساء وزراء بلاده السابقين، وتفاصيل لقائهم مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز ومسؤولين سعوديين كبار.

وقال السنيورة، في بيان صدر عن مكتبه، إننا “لم نذهب إلى السعودية ممثلين عن فريق من اللبنانيين، بل ذهبنا ممثلين عن جميع اللبنانيين الذين يرغبون دائما في أن تكون علاقة لبنان مع السعودية، ومع جميع الدول العربية الأخرى، سوية، وتخدم مصلحة لبنان واللبنانيين والمصلحة العربية”.




وأوضح السنيورة أن “العاهل السعودي أبدى اهتمام حقيقا وصادقا بلبنان، وباستمراره كبلد ديمقراطي وحضاري يؤمن بالعيش المشترك”، مضيفا أن “الرسالة التي عبر عنها الملك سلمان صادقة وقوية بأن المملكة كانت وستظل إلى جانب لبنان، وتدعم استقلاله وسيادته وحرية أبنائه، وأن يستمر لبنان بلدا عربيا يحرص دائما على احترام دستور اتفاق الطائف”.

واتفاق الطائف، هو اتفاق تم التوصل إليه بوساطة المملكة العربية السعودية في 30 أيلول/ سبتمبر 1989 في مدينة الطائف، وأنهى الاتفاق الحرب الأهلية اللبنانية، التي استمرت قرابة 15 عاما.

وقبل يومين، أجرى السنيورة ونجيب ميقاتي وتمام سلام زيارة إلى السعودية، التقوا خلالها الملك سلمان بن عبد العزيز، ومسؤولين سعوديين كبارا، في إطار مساعي لتعزيز العلاقات بين البلدين.