//Put this in the section

السنيورة من السعودية: كلام “حزب الله” عن النأي بالنفس “حبر على ورق”

قال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق فؤاد السنيورة إنّ إيران “تحاول أن تستعمل لبنان ككيس رمل تختبئ وراءه”، معتبرًا أن “نحتاج لمسافة صحيحة بين الدولة وحزب الله”، بحسب مقابلة له على قناة “العربية”.
وتابع السنيورة، عقب لقائه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان مع الرئيسين السابقين تمام سلام ونجيب ميقاتي، قائلاً: “نحتاج إلى إيجاد المسافة الصحيحة بين الدولة اللبنانية وحزب الله”، مشيراً إلى أن “زيارة رؤساء وزراء لبنان السابقين للسعودية جاءت للحديث عن كل لبنان (..) وهذا لا يعني أننا ننطق بالنيابة عن طائفتنا فقط”.
وأضاف: “السعودية كانت دائما تقف إلى جانب كل لبنان بكافة مكوناته موضحاً أنه: “أصبح هناك جرأة من البعض في لبنان على اتفاق الطائف من جهة محاولة تعديله”.
ولفت السنيورة الى أنّه ولارئيسين سلام وميقاتي تباحثا مع الملك سلمان حول “ضرورة عودة السعودية لدعم لبنان واستقراره”، وقال: “نقلنا للملك سلمان طبيعة الوضع الصعب الذي يمرّ به لبنان”.
وفيما اعتبر السنيورة أنه “ينبغي على لبنان تصويب بوصلته للتّوجّه نحو المستقبل”، قال إنّ الزيارة تأتي لتعزيز موقف رئيس الحكومة سعد الحريري، مشدّدًا على أنّ لبنان اعتمد سياسة النأي بالنفس ولم يطبّقها، ومعتبراً أنّ كلام “حزب الله” عن سياسة النأي بالنفس بقي “حبرًا على ورق”.