//Put this in the section //Vbout Automation

ترامب يعاود الهجوم على إلهان عمر ورشيدة طليب وينصحهما بالرحيل لموطنهما الأصلي

عاود الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، الهجوم على نائبتين بالكونغرس الأميركي من أصول مسلمة، وهما إلهان عمر ذات الأصول الصومالية، ورشيدة طليب الابنة لأبوين فلسطينيين مهاجرين.

ترامب يدعو إلهان عمر ورشيدة طليب إلى العودة لبلادهما الأصلية

حيث دعا ترامب النائبتين ، الى العودة لبلادهما الأصلية بعدما وجها انتقادات حادة له بسبب سياساته تجاه ملف الهجرة.




ترامب قال في تغريدة له: «من الغريب أن نرى الآن عضوات الكونغرس الديمقراطيات التقدميات، اللائي جئن أصلاً من بلدان تعتبر حكوماتها كارثة كاملة وشاملة، والأسوأ والأكثر فساداً وغير الكفؤة في أي مكان في العالم. وفي الوقت نفسه يخبرن شعب الولايات المتحدة أعظم وأقوى أمة على وجه الأرض، بشراسة كيف تتم إدارة حكومتنا».

واستطرد بالقول: «لماذا لا يعدن ويساعدن في إصلاح الأماكن المنهارة تماماً والمليئة بالجريمة التي أتين منها. ثم يعدن ليوضحن لنا كيف تم ذلك».

وأكمل  قائلاً: «تحتاج هذه الأماكن إلى مساعدتكن بشدة، ولا يمكن أن تتركنها بسرعة كافية. أنا متأكد من أن نانسي بيلوسي (رئيسة مجلس النواب) ستكون سعيدة للغاية لوضع ترتيبات السفر المجانية بسرعة».

وهذه ليست المرة الأولى التي يهاجم فيها ترامب النائبتين المسلمتين

وهذه ليست المرة الأولى التي تطال هجمات ترامب هاتين النائبتين، فقد سبق أن طالب ترامب النائبة إلهان عمر بالاستقالة من الكونغرس، بسبب تصريحات لها اعتبرها «معادية للسامية»، ما دفعها الى الرد عليه بالقول إن ترامب «تاجَر في كراهية المسلمين واليهود والمهاجرين».

وكتبت إلهان عمر، الأربعاء 13 فبراير/شباط 2019، تغريدة نشرتها على صفحتها في «تويتر»، موجِّهة حديثها إلى ترامب: «لقد تاجرت طوال حياتك في كراهية اليهود والمسلمين والسكان الأصليين والمهاجرين والسود وغيرهم».

وأضافت متحدثة عن نفسها: «لقد استفدتُ دروساً من الأشخاص الذين تأثروا بكلماتي، فمتى تفعل ذلك أنت؟».

وفي تصريحات صحفية، قال ترامب: «لا مكان لمعاداة السامية في الكونغرس الأمريكي، والاعتذار الذي قدمته (إلهان) ليس كافياً».

وانتقدت إلهان، في تصريحات، الأحد 10 فبراير/شباط 2019، الدعم الأمريكي لإسرائيل، وأشارت إلى وقوف مؤسسات ضغط (لوبيات) وراء هذا الدعم، لا سيما لجنة الشؤون العامة الأمريكية-الإسرائيلية (AIPAC)، وهي التصريحات التي اعتبرها البعض في الولايات المتحدة «معادية للسامية».

وإثر ذلك، اعتذرت إلهان لليهود الأمريكيين، لكنها حذرت في الوقت نفسه من تجاهُل أنشطة جماعات الضغط الإسرائيلية في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن مجلس النواب المنتخب حديثاً في الولايات المتحدة، شهد للمرة الأولى عضوية سيدتين مسلمتين، هما: إلهان عمر ذات الأصول الصومالية، ورشيدة طليب فلسطينية الأصل.