//Put this in the section //Vbout Automation

أبو فاعور: كان من الخطأ إسناد وزارة المهجرين الى تيار لا يؤمن بالمصالحة.. وعطالله يرد: لن أنجرّ الى مستوى موتورين!

رأى وزير الصناعة وائل أبو فاعور انه “كان من الخطأ إسناد وزارة المهجرين الى تيار لا يؤمن بالمصالحة والى شخص لا يؤمن بالعيش الواحد بل يعيش احقاد الماضي وأورام الحاضر ورهاب المستقبل”.

واعتبر في بيان أن “هذا الأمر سينعكس سلبا على برامج الوزارة التي يجب ان يناقش مجددا في مجلس الوزراء، ليس من منطلق الأرقام والإنفاق فحسب، بل من منطلق معالجة هذه الروحية المشوهة التي لا تؤتمن على هكذا ملف وطني، والتي تطعن بكل ما تم انجازه مع شركاء المصالحة وعودة المهجرين، والتي لن تلاقي لها شركاء في الجبل المتمسك بسلمه وتصالحه وعيشه ومصيره الواحد”.




وردّ وزير المهجرين غسان عطالله على كلام ابو فاعور قائلا: “بناء المستقبل يكون من خلال المؤمنين بالوطن، أصحاب الرؤية والاستراتيجية الواضحة بالتلاقي والتعاطي مع الآخر… ومن خلال المصداقية والموقف الموحد والثابت وليس من خلال من هم الأشهر بتقلباتهم الدائمة وعدم وفائهم لأي شريك”.

وتابع: “الجميع يعلم من هجّر الناس ومن أعاد إليهم مشهد الحرب الهمجية في الأحد المشؤوم وسأكتفي بهذا القدر من الردّ وأترك للرأي العام الحكم ولن أنجرّ الى مستوى موتورين يريدون إشعال فتنة في الجبل… اللبنانيون يدركون جيداً من يريد عودة المهجّرين ومن استعمل الوزارة في السمسرة وابتزاز الناس.”