//Put this in the section //Vbout Automation

خاتمي يهاجم الإصلاحيين ويحذر من انهيار النظام الإيراني

قال الرئيس الإيراني الأسبق وزعيم الإصلاحيين في إيران، سيد محمد خاتمي، إن إسقاط الطائرة الأمريكية بدون طيار وحدت الأجنحة المختلفة داخل النظام الإيراني.

ورحب خاتمي، في لقاء جمعه بأعضاء نقابة المهندسين، مساء السبت، بحسب موقعه الرسمي، بتبني المرشد الإيراني علي خامنئي والحرس الثوري، خيار المقاومة تحت شعار: “نعم للمقاومة.. لا للحرب”، واصفا العقوبات الأمريكية ضد خامنئي بأنها “عمل رخيص”.




وجدد الرئيس الإيراني الأسبق، مخاوفه من عزوف الإيرانيين عن المشاركة في الانتخابات المقبلة، مؤكدا أن الناخبين إذا شعروا بخيبة أمل في الإصلاح، فقد تنجح المعارضة، التي تطالب بإسقاط النظام، في استقطابهم، وتعزيز موقفها.

وأضاف: “المجتمع لديه أسئلة حول تصرفات النظام والإصلاحيين والأجنحة الأخرى، ويجب على الحكومة والبرلمان أن يشرحوا للناس الخطوات التي اتخذوها تجاه الإصلاح”.

وهاجم خاتمي الإصلاحيين في إيران، قائلا: “مبادئ الإصلاح حية، لكن خطاب الإصلاحيين يعاني من بعض القضايا التي أدت إلى خلل داخل المجتمع”.

وكان خاتمي حذر في وقت سابق من خطورة انهيار النظام الإيراني، وأن موجة الاحتجاجات الشعبية المقبلة التي ستشدها إيران قد لا تكون سلمية كسابقاتها، بحسب تقديره

وحول تدهور الأوضاع في البلاد، قال خاتمي، في تصريحات سابقة: “نحن في موقف صعب للغاية، ونتيجة هذا الوضع، هناك تزايد في عدم ثقة الناس تجاه النظام الإيراني”، مشيرا إلى أن “الوضع الحالي في البلاد نتج عن بعض السياسات والتوجهات التي تحتاج إلى تصحيح”.