//Put this in the section

ريفي: باسيل ليس شخصية فذة بل فقاعة صابون.. يكرهنا ونكرهه

علق الوزير السابق أشرف ريفي، على زيارة رئيس “التيار الوطني الحرجبران باسيل الى طرابلس، قائلا: “زيارته تذكرنا بزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي آريال شارون الى المسجد الأقصى عندما كان محاطا بالعسكر، لكن الفرق أن العسكر عسكرنا”، مشيرا الى أنه “عندما تدخل بحماية عسكرية فهذا يدل على أنه غير مرغوب به، وغير مرحب به“.

وشدد ريفي في حديث تلفزيني على أن “باسيل عنصري لا يمثل المسيحيين وهو ضد كل المسلمين وتحديدا ضد ​السنة​”، لافتا الى أنه “اذا باسيل يقدم نفسه كشخصية مسيحية فمن حقه أن يتكلم بعنصرية لكنه يقدم نفسه كشخصيه وطنية”.




وتوجه الى باسيل قائلا: “أنت تكهرنا ونحن نكرهك، ​اللبنانيون​ بالغوا بالرهان عليه، وهو ليس شخصية فذة بل فقاعة صابون”، مؤكدا أن “طرابلس مدينة مفتوحة، لكن أين مناصريه اليوم؟ هو ليس له وجود سياسي فليسأل لماذا ليس مرغوب به”، مشيرا الى “أننا كنا ضد ​التسوية الرئاسية​ ولكن الفراغ الرئاسية اقتصاديا وسياسيا والعلاقات العربية والغربية كانت أفلض مما هي عليه بعد التسوية الرئاسية”.