//Put this in the section

باسيل: لم نعتدِ على أحد في طرابلس ولم نقتل رئيس حكومة لبنان

قال رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل من طرابلس: سأبقى أحب طرابلس ولو كره الكارهون. أتشكركم على حضوركم وأعتذر منكم بسبب تغيير البرنامج والنهار بسبب الضرورات الامنية والتهديدات التي تلقيناها من بعض الجهات. الموضوع ليس مهماً الا برمزيته. لن نقبل في ان يتقسم لبنان الى كونتونات او خطوط حمر على اللبنانيين. اللبناني لا ينزوي في منطقة او قضاء، نعبّر عن رأينا بحرية، وأشكر الذين تجمعوا للتعبير عن رفضهم لزيارتي. لست غريباً عن طرابلس ومنذ صغري آتي الى المحال القديمة للتجوال”.

وتابع: “حكي كثيراً عن هذه الزيارة والموضوع لا يستأهل هذه الدرجة، الهدف تشويه معنى الزيارة لأنهم يريدون ان نبقى بعيدين عن بعضنا. نحن لا نعتدي على احد في طرابلس. لم نصعد الى الجبل من اجل المعارك، ولم نشارك في اي حرب، وكنا دائماً مع الجيش اللبناني ضد الميليشيات، لم ننصب حواجز على الطرقات، لم تقفل البترون طريقها او أبوابها على أحد. نعرف بعضنا بشكل جيد. طرابلس في قلب التيار الوطني الحر. لسنا نحن من اغتال رئيس الحكومة من طرابلس، اليوم نزور طرابلس لتغذية العيش الواحد، ومن الطبيعي ان أكون في طرابلس وغير الطبيعي ان أُمنع من زيارتها. زمن الانقطاع عن بعضنا انتهى مع الحرب، كل عام أزور كل المناطق اللبنانية، وأعرف خصوصية المناطق كافة”.