//Put this in the section

“باري ماتش” تنفي أن تكون عدلت صورة لساركوزي يبدو فيها أطول من زوجته

نفت مجلة “باري ماتش” الأسبوعية الخميس أن تكون عدلت صورة للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي يبدو فيها أطول من زوجته كارلا بروني، موضحة أنه كان يقف في مكان أعلى منها أمام عتبة منزلهما.

وأكدت المجلة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني “لم تعدل صورة نيكولا ساركوزي ليبدو أطول من كارلا بروني على غلاف باري ماتش هذا الأسبوع”.




وقد أثارت هذه الصورة التي يظهر فيها رأس عارضة الأزياء السابقة عند مستوى عنق زوجها المعروف أنه أقصر منها بـ10 سنتيمترات تقريبا، الكثير من التعليقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي العام 2015، لفتت باري ماتش الأنظار إلى ساركوزي من خلال نشرها صورة له على الصفحة الأولى بدا فيها أطول من زوجته أيضا على شاطئ في كورسيكا.

وغالبا ما يستخدم السياسيون الفرنسيون هذه المجلة من أجل الدعاية السياسية لأنفسهم، إذ ان الصور والمقابلات التي تحمل طابعا اجتماعياً بعيداً عن السياسة يمكن أن تعيدهم إلى الساحة.

وابتعد ساركوزي عن السياسة بعد هزيمتين في الانتخابات كان آخرها في العام 2016 عندما فشل في محاولته ليصبح المرشح الرئاسي لحزبه الجمهوري.