//Put this in the section

باسيل يستشهد بخطاب ترامب للحديث عن اللاجئين السوريين!

إستشهد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بخطاب للرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال حديثه عن اللاجئين السوريين في لبنان، وقال: “كما قال الرئيس ترامب، المبلغ الذي يُصرف على إعادة اللاجئ إلى بلده أقل بكثير من ذلك المطلوب لإبقائه خارج بلده”، وذلك في مقابلة معه نشرتها صحيفة “غارديان” البريطانية تحت عنوان: “وزير لبناني يقول إنّه يمكن إعادة آلاف اللاجئين السوريين”.
الصّحيفة وصفت باسيل بـ”وزير خارجية لبنان المثير للجدل”، ونقلت عنه قوله: “أكثر من 75% من 1.5 مليون لاجئ سوري يتواجدون في بلاده يمكنهم العودة إلى وطنهم دون أي مخاوف أمنية، لكنهم باقون لاعتبارات اقتصادية”. وأشار الى أنّ “أكثر بكثير من 75% من اللاجئين السوريين لم يعودوا يشعرون بأي مخاوف أمنية وسياسية في حال عودتهم إلى بلادهم، لكن أكثر من 500 ألف منهم لا يزالون يعملون في لبنان في انتهاك لقوانين العمل السارية في البلاد”.
وتابع باسيل قائلاً إنّ سياسة الحكومة لا تكمن في إجبار اللاجئين على العودة إلى وطنهم، وأضاف: “يجب دفع أموال لهم كي يعودوا إلى وطنهم”.
وشدد وزير الخارجية على أن “هؤلاء اللاجئين يشغلون وظائف اللبنانيين، موضحًا أنهم يرتضون برواتب أقل من مواطني البلاد، بسبب إعفائهم من الضرائب وتلقيهم مساعدات إضافية كلاجئين”.
وإذ اعتبر باسيل أنّ تجربة لبنان في إستقبال اللاجئين “غير مسبوقة”، أوضح للصحيفة البريطانية أنّ “أي بلد آخر لم يستقبل من قبل 200 لاجئ لكل كيلومتر مربع واحد، كي تبلغ نسبتهم 40% من عدد مواطني البلاد”. وأكد أن عدد اللاجئين السوريين الذين يعبرون الحدود بين البلدين يقدر بما بين 700 و800 ألف شخص شهريًّا، مضيفا أنّ “بعض اللاجئين الذين يحتفظون ببطاقات اللاجئ يتنقلون بين سوريا ولبنان”.
وفيما لفت إلى أنّ الإقتصاد اللبناني يواجه حالة من الإنهيار “نتيجة لهذا الأمر”، تسائل: “كيف يمكنكم تطوير إقتصادكم عندما يتحمّل هذا العبء؟”.
الجديد