//Put this in the section

الحسن: من الخطير استغلال “جريمة طرابلس” لشد العصب الطائفي

شرحت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن ملابسات ما حصل ليل الاثنين في طرابلس على يد الارهابي عبد الرحمن مبسوط، وقالت: “من يتولى التحقيق هم الأجهزة الامنية وهم يقومون بكل ما يلزم لكشف ما حصل بطريقة مهنية وحرفية تحت اشراف القضاء المختص ووفقا لتوجيهاته”.

وتابعت: “ان مصطلح الذئب المنفرد تعتمده الاجهزة كافة للدلالة على شخص قام بعمل اجرامي ومنها عمليات ارهابية وهذا النوع من العمليات يحصل في كل دول العالم، والمجرمون الذين يقتلون بدم بارد غير متزنين عقليا بالمعنى المجازي وليس الطبي”.




وكشفت الحسن أن “مبسوط انطلق من منزله على متن دراجة نارية حاملا 6 قنابل يدوية ورشاش وهو من مواليد 1991 من حي الحدادين ولديه سوابق بالتعاطي والايذاء والضرب”، لافتة الى ان “المجرمين الذين يقتلون بدم بارد غير متزنين عقليا بالمعنى المجازي وليس الطبي”.

واعتبرت “انه من الخطير استغلال جريمة ارهابية لشد العصب الطائفي والسياسي”، مؤكدة “ان طرابلس أثبتت قبل وبعد العملية الإرهابية أنها تنبذ كل أنواع التطرف وتبين أن لا بيئة حاضنة للارهاب”.

وأعلنت الحسن انه “تقرر انشاء غرفة عمليات افتراضية في كل منطقة، بحيث تجتمع فروع المناطق لإدارة أي ازمة أمنية باشراف القضاء وفي حضور قاض وسيتم بحث هذه المسألة في الاجتماع المقبل في حضور قادة الأجهزة الامنية”.