//Put this in the section

سعيد يحذر عون من “أبلسة السنّة”: انكسار الوحدة الداخلية الإسلاميّة المسيحيّة ينهي عهدك

وجه النائب السابق فارس سعيد رسائل إلى رئيس الجمهورية  العماد ميشال عون  عبر سلسلة تغريدات على “تويتر”، قائلاً: “على الرئيس عون ان يعرف ان انكسار الوحدة الداخلية الإسلاميّة المسيحيّة ينهي عهده وقد يحصل اسرع مما يعتقد البعض اذا لم يبادر الى لملمة الأوضاع و معالجة الإعتراض السنّي فخامة الرئيس لا تتوهّم من يقول لك ان “كل شيء على ما يرام” يكذب عليك”.

وأضاف: “فخامة الرئيس، الجيش والقوى الأمنية مكان تقدير كبير، ما هي سياستك في وجه الاٍرهاب؟ هل في تصنيف اللبنانيين الذين شاركوا في قتال سوريا بين أبطال الى جانب الاسد وارهابيين الى جانب المعارضة؟ هل في اتهام شخصيات سنيّة محترمة بالارهاب؟ هل في إيحاء ان تحالفك مع “حزب الله” أهم من لبنان؟”.




وتابع: “فخامة الرئيس انا لم اكن معك يوماً منذ الـ1988 وأنت سيد العارفين لكن اسمعني لمرّة أرجوك، أوهموا الناس ان وصولك هو طريق الإنفاذ للموارنة ولبنان.  صدّقوا اذا فشلت لن تفشل لوحدك سنفشل كلنا معك ويفشل حتى الذين ضدّك مثلي لذالك بادر قبل فوات الاوان، ستسقط في الشارع اذا لم تلملم وضع السنّة

وأردف: “فخامة الرئيس، انت رجل كبير السنّ، معك او ضدّك موقعك يفرض علينا كل الاحترام لك. اسمعني لمرّة ستسقط في الشارع إذا لا تعود الى الطائف بقناعة، اذا لا تلجم الجنوح من هم حولك في “أبلسة”السنّة، اذا لا تبادر في معالجة الاعتراض السنّي. اللهمّ أَنِّي بلغّت”.

وختم بالقول: “وأخيراً فخامة الرئيس، ارتكزت “قوّة عهدك” على دعم المسيحيين لك، دعم “حزب الله”، وهم ان السنّة مهزومون في المنطقة، ولاء القوى الأمنية والجيش، وهم بإطلاق عجلة الاقتصاد. فخامة الرئيس، دققّ بكل نقطة، تبدّل الزمن”.