//Put this in the section

مجلس النواب انتخب 5 أعضاء للمجلس الدستوي واقر تسوية مخالفات البناء وقانون مكافحة الفساد

 انتخب مجلس النواب في جلسة عقدها بعد ظهر اليوم عقب الجلسة التشريعية 5 اعضاء للمجلس الدستوري، وفق ما ينص عليه قانون المجلس الدستوري اذ ينتخب المجلس 5 اعضاء، فيما يعين مجلس الوزراء 5 آخرين، والاعضاء الذين فازوا بعد عملية اقتراع استغرقت قرابة ساعة هم القضاة: طنوس مشلب، عوني رمضان، اكرم بعاصيربي، انطوان بريدي، ورياض ابو غيدا، فيما وجدت 7 اوراق بيض واسماء مرشحين اخرين. واعترض نائبا الكتائب سامي ونديم الجميل على جلسة الانتخاب التي لم يعلن عنها قبلا، واعترض ايضا النائبان جميل السيد وبولا يعقوبيان.

وأقر مجلس النواب تسوية مخالفات البناء من 13 أيلول 1971 لغاية 2018 بعد التصويت عليه بالرغم من اعتراض عدد من النواب، كما اقر المجلس قانون مكافحة الفساد في القطاع العام والذي ينص على انشاء هيئة وطنية.




وأقر المجلس تعديل قانون العقوبات باستبدال كل يوم سجن في الجنح غير الشائنة بثماني ساعات عمل اجتماعي.

واقر المجلس قانون اعفاء اولاد المرأة اللبنانية المتزوجة من غير لبناني والحائزين على اقامات مجاملة من الاستحصال على اجازة عمل.

ومدد المجلس اعتماد القاعدة الاثني عشرية حتى ٣١ تموز بناء على اقتراح الرئيس نبيه بري رغم اعترافه بأن اعتماد هذه القاعدة مخالفة دستورية محملاً الحكومة المسؤولية عنها لتأخرها بإحالة الموازنة.

من جهته قال وزير المال علي حسن خليل: “لم أوقع قرشاً خارج مهلة الصرف على القاعدة الاثني عشرية التي كانت محددة حتى نهاية أيار ٢٠١٩ .”

هذا ولفت رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان الى ان انتظام المالية العامة يتطلب قطوعات الحسابات واحالة الموازنة في موعدها الدستوري وهو اكبر اصلاح مطلوب.

وأشار الى ان هناك رقابة تمارس على الموازنة في لجنة المال بمشاركة 60 نائباً ، معتبرا أن “رد الهيئة العامة لاحقا للتعديلات سيكون رسالة سلبية لذلك يجب ان تكون مصلحة المالية العامة فوق المصالح السياسية”.

كما سجل كنعان اعتراضه في خلال الجلسة على طرح بند يتعلق بقرض من البنك الدولي على التصويت من دون مروره وفق الاصول في لجنة المال.