//Put this in the section //Vbout Automation

أردوغان: الوضع المحبط للعالم الإسلامي سببه المسلمون

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس 23 مايو/أيار 2019، إنه إذا لم يتولَّ المسلمون حماية أُخوَّتهم، فإنه لا أحد غيرهم سيفعل ذلك نيابة عنهم، وإن العالم الإسلامي متعطش إلى السلام والهدوء والسكينة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال مأدبة إفطار أقامها بالقصر الرئاسي في العاصمة أنقرة، بمشاركة عاملين في قطاع الصحة.




وقال أردوغان: «على المسلمين أن يعلموا جيداً، أنهم إذا لم يحموا أُخوَّتهم، التي تمتد لـ1400 عام، فإنه لا أحد غيرهم سيفعل ذلك نيابة عنهم».

وأضاف أن «العالم الإسلامي متعطش إلى السلام والهدوء والسكينة». وتابع قائلاً إن «الوضع المحبط للعالم الإسلامي سببه المسلمون في المقام الأول».

وأشار الرئيس التركي إلى أن «الطغاة كما هو الحال في سوريا، يحوِّلون بلدانهم إلى كومة من الحطام، ويضربون عرض الحائط بالقوانين والأخلاق، لحماية عروشهم«.

وأردف: «إذا كان الأشخاص الذين يصومون معاً، ويتجهون إلى القِبلة نفسها 5 مرات في اليوم عند أدائهم الصلاة، ويؤمنون بالخالق والكتاب المقدس نفسه، يقْدمون على قتل بعضهم بعضاً بغلٍّ، فهذا يعني أن هنالك شيئاً خطأ يحدث».

وعن القطاع الصحي في تركيا، لفت أردوغان إلى أن الحكومة تعتزم توظيف 12 ألف عامل جديد بقطاع الصحة.