//Put this in the section

وهاب: “من يُشبّح علي بكسرلو رقبتو وإيدو”

علق رئيس حزب “التوحيد العربي” الوزير السابق وئام وهاب على قضية رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، فقال إنّ “الرجل وقع وأخطأ ودفع ثمن غلطته وما يحصل اليوم هو نتيجة خواء سياسي في البلد”.

وهاب، وفي مقابلة ضمن برنامج “الحدث” مع الزميلة نانسي السبع على “الجديد”، قال: “أكن كل الاحترام للرئيس الشهيد رفيق الحريري ومسيرته ولي تجربة فريدة مع البطريرك صفير وأحبه جداً وأحترمه”.




وتطرق الحديث الى حادثة الجاهلية، فقال: “القاضي سمير حمود وضع القضاء في تصرف بعض الجهات السياسية ويجب ان يحاكم بتهمة الاساءة للقضاء وسأتقدم بشكوى ضده، ونحن أسقطنا محاولة تشبيح وقضاء الدليفري سنسقطه”، وأضاف: “لا أحد يستطيع توقيفي وانا لا أخالف القانون و”من يُشبّح علي بكسرلو رقبتو وايدو” واملك الوسائل للاستقواء على من يستقوي علي”.

وسأل وهاب: “من يصدق أن ما يحصل اليوم محاسبة؟”، لافتاً الى أنّ “المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان إرتكب مخالفات عدة ولا أحد يستطيع إستداعاءه للتحقيق لأنه يتمتع بالحصانة”.

ولفت الى انّ “تلزيم المشاريع في البلد وحصرها بعدد من المقربين للقوى السياسية أمر مثير للشبهات، وانا مع اي مشروع يوافق عليه في دائرة المناقصات”، وأضاف: “أنا ضد المس برواتب الموظفين والمتقاعدين وعلى جميع اطراف الحكومة تحمل المسؤولية بموضوع ملف الموازنة، ولا مبرّر لوفاة الموقوف حسان الضيقة في السجن وأسأل القاضية غادة عون عن الموضوع”.

ورداً على سؤال بشأن مصالحة مع رئيس الحكومة سعد الحريري، قال وهاب: “منتصالح مع الرئيس الحريري ما في مشكلة والله يعينو على حالو وعلينا”، لافتاً في سياق آخر الى أنّ “نسبة كبيرة من أموال الموديعين في المصارف جرى إنفاقها في البلد”.

ولفت الى أنه “إذا تطورت المواجهة الاقليمية فإنّ لبنان والعراق سيدفعان الثمن لأن هذين البلدين هما نتيجة توافق إيراني-أميركي”، مشيراً الى أنّ “المنطقة تمر في أخطر مرحلة وصفقة القرن قادمة”.

الجديد