//Put this in the section

ديما جمالي تطرد ناشطين من حديقة عامة في طرابلس: “روحوا اشحدوا برا”!

اقدمت النائبة ديما جمالي امس على طرد مجموعة من الشبان الجامعيين الناشطين من حديقة الملك فهد في مدينة طرابلس حيث كانوا يعملون على جمع تبرعات لعلاج مريض محتاج، وفق ما اشار احد الناشطين ويدعى م.ع. في اتصال مع “الجديد”.

وقد روى م.ع. ما حصل، موضحاً ان عدداً من الشبان كانوا يقومون بجمع التبرعات لصالح شخص مريض ، وعند دخولهم الى الحديقة طلبت جمالي من الحراس اخراج الناشطين من الحديقة.




وقد اصر الشبان على لقاء جمالي وشرح ما يقومون به الا ان جوابها لهم كان “روحوا اشحدوا برا”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما في عاصمة الشمال طرابلس تناقلت الخبر، وفي هذا السياق قالت صفحة “شبكة اخبار طرابلس الفيحاء” على حسابها في موقع “فايسبوك”: “عدد من الشباب بطرابلس عم يعملو مبادرة انسانية و هي لم تبرعات لشخص بحاجة ماسة لعملية مستعجلة بتكلف ٢٠.٠٠٠$ بعد عدة ايام من لم التبرعات الي وصلت لحدود ١٠ ملايين ليرة فاتو مبارح على حديقة الملك فهد و اثناء لم التبرعات من الناس الموجودين اجو حراس الحديقة و طلبو من الشباب و الصبايا يطلعو برات الحديقة لما سألو عن السبب او ازا عم يسببو ازعاج للحاضرين قالو الحراس انو النائب ديما جمالي هي طالبت بخروجكن لبرا..”.

واضافت “شبكة اخبار طرابلس الفيحاء” ان الشبان توجهوا الى النائبة جمالي فقالت لهم: “مافيكن تشحدو هون شحدو برا.. “، لافتة الى ان الحرس عملوا على اخراج الشبان بعد ذلك من الحديقة.