//Put this in the section

نائبتا المستقبل: طعن نيابي.. وطعن ديني!

خاص – بيروت أوبزرفر

لا تكاد نائبتا تيار المستقبل رولا طبش وديما جمالي تخرجان من “زلة” حتى تقعا في أخرى، ومن “طعن” حتى تُطعنا بآخر. أرادها سعد الحريري “كوتا نسائية” نصرةً للمرأة، فلم تجر رياح السيدتين كما يشتهي رئيس المستقبل.




ففي شهر كانون الثاني الماضي أشعلت النائب عن المقعد السني في بيروت رولا الطبش مواقع التواصل الاجتماعي، خلال حضورها قداساً للمحبة والسلام، حيث أقدمت على تصرف غريب عندما تقدمت الى الكاهن لكي تتناول القربان، لكن الكاهن لم يناولها بل إكتفى بوضع الكأس على رأسها. ثم زارت بعدها دار الفتوى وأكدت التزامها بالإسلام وقالت إنها اعتذرت من الله عن تصرفها داخل كنيسة مار إلياس الذي أثار انتقاد البعض.

وها هي بالأمس وأثناء تقديم التعازي برحيل البطريرك مار نصرالله بطرس صفير في بكركي، تناولت فنجان قهوة جهاراً خلال شهر رمضان المبارك دون مراعاة لمشاعر المسلمين مهما كان عذرها! فاشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي مجدداً لتصب غضبها على تصرف النائبة “الثاني” الأرعن!

وأبت زميلتها ديما جمالي إلا أن تشاطرها “الخيبات”، فتكاد لا تخرج من طعن نيابي حتى تُصاب بآخر. إذ وعقب الطعن الأخير الذي قدمه المرشح طه ناجي وأعيدت الإنتخابات على أساسه وادعى حينها تزوير عملية الإقتراع، ها هو المرشح يحيى مولود يتقدم بطعن جديد بعد تصريحها علناً خلال مقابلة تلفزيونية بأنها قدمت رشاوى انتخابية خلال حملتها في الإنتخابات الفرعية لأهل طرابلس!