//Put this in the section

سعيد: الكاردينال صفير لم يرضخ يوماً.. ولبنان أصبح رهينة بيد “حزب الله”

اعتبر النائب السابق فارس سعيد “أن الكادرينال مار نصرالله صفير من الشخصيات التي تبني لا تهدم وهو كان حاضراً روحاً وجسداً في كل الأوقات الصعبة التي مررنا بها، ومارونيته لم تصطدم يوماً بلبنانيته”، مضيفاً “أن صلابة الكاردينال صفير المارونية كانت هائلة وهو لم يرضخ يوماً لأي ضغط ومارونيته كانت بالتمسك بحرية لبنان”.

ورأى عبر mtv “أن البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي اليوم “قدّ الحِمل” في ظلّ ما يمرّ به لبنان حاليا وليست الدولة فقط من فقدت حريتها إنّما لبنان أيضاً في ظلّ وجود طرف يملي على الآخرين ويفرض خيارات عليهم”.




من جهة أخرى، أكد سعيد “أن  لبنان رهينة بيد “حزب الله” وأطراف التسوية” أصبحوا أسرى في هذه التسوية وأنا لا أطلب الدخول في مواجهة مع الحزب إنّما إعادة رسم الحدود بين مصلحة لبنان ومصلحة “حزب الله”، لافتاً إلى “أن باسيل يحاول التمايز عن “حزب الله” وأن يُظهر لأميركا أن قذيفة رأس إسطا فُرضت عليه وقد أصرّ على اكتشاف من الذي سرّب محاضر اللقاءات التي حصلت في الولايات المتحدة”.

وشدد على “أن إيران اليوم “مزروكة” و”حزب الله” أمام خيارين إمّا تعويض خسارة شريكه الإيراني بوضع اليد أكثر وأكثر على الجمهورية اللبنانية وإمّا الدخول في الدولة بعيداً عن السلاح”.