عون مستاء من داود مخيبر: “هناك خيط رفيع بين الحريات العامة وبين هيبة الدولة”!

عبّر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل أيام عن استيائه الشديد ممّا صدر عن داود مخيبر، أحد المشاركين في اعتصام المنصورية، على خلفية سيل الشتائم التي وجّهها اليه والى الوزيرين جبران باسيل وندى البستاني في مدّ خط التوتر العالي في المنطقة، بحسب ما اشارت صحيفة “الجمهورية”.

ونقلت الصحيفة عن عون قوله امام زواره قبل ايام، “بكل صراحة أنا مع حرية الرأي، لا نقاش في ذلك، ونحن أصلاً ممّن عانوا الاضطهاد بسبب معاركنا في الدفاع عن قضايا وجودية آمنّا بها. لكن بعض الإساءات لا يُحتمل. هناك خيط رفيع بين الحريات العامة وبين هيبة الدولة، وإذا سقطت هذه الهيبة الخاسر الأول هو المواطن”، نافياً كل ما يساق ضد عهده من أنه “عهد القمع”، مضيفاً: “عندما تقال الحقائق كما هي يصبح هامش الاستهداف أكبر بكثير!”.