الراعي: “لا أفهم لما هم مستعجلون لموت” البطريرك صفير

بعد اطمئنانه إلى صحة البطريرك مار نصر الله بطرس صفير، قال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي لدى مغادرته والوفد المرافق من المطارنة مستشفى “أوتيل ديو”: “البطريرك صفير تحت العلاج ونصلي ليشفيه الرب، ولا افهم لما كل هذه الإشاعات، فمن يحب شخصاً، حتى لو مات لا يصدق ذلك. لقد مرّ البطريرك في ظروف دقيقة ونصلي إلى الله ليشفيه. ولا أفهم لما هم مستعجلون لموته، وهو تحت المعالجة، والله هو رب الاعمار، فليصلي الجميع بدل اطلاق أخبار عن موته، وهذا كله يعني أنهم لا يحبونه، وأنا حزنت كثيراً مما قيل”.

أمّا النائب السابق بطرس حرب فقال: “هو تحت العلاج ونحن نصلي لله كي يشفيه”.




بدوره، أجرى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري اتصالاً هاتفياً بالبطريرك الراعي، مستفسراً ومطمئناً الى صحة البطريرك صفير.