بالتفاصيل… هذا ما أكّده طبيب البطريرك صفير

أعلن طبيب البطريرك مار نصر الله صفير الدكتور الياس صفير من “مستشفى أوتيل ديو” في حديث إلى الصحافيين، أن “البطريرك صفير أصيب بالتهابات بالرئة والبول، الأمر الذي تسبب بتفاعلات”، وقال: “أكيد، إن وضعه دقيق، ولكن لا يزال مستقراً، فضغطه جيد وقلبه أيضا، والكلى لا تزال تعمل. لقد تعرض لـseptique choc، وهذه الحالة كانت أصابته السنة الماضية وتخطيناها، وإن شاء الله نتخطاها هذه المرة أيضا، والعناية الإلهية تقيمه بالسلامة”.

وردا على سؤال، قال: “إن سيدنا الراعي كان سيسافر الليلة. ولقد وضعته في الأجواء بأن وضع سيدنا دقيق، ومن الافضل أن يلغي رحلته”.




وقال ردا على سؤال آخر: “إن الاعمار بيد الله، ونحن نقوم بواجباتنا”.