بعد إعلان رغبة الحريري باستنساخ تجربة السيسي الإقتصادية.. أرقام تشير أن ٦٠٪ من المصريين تحت خط الفقر!

بعد أيام من تصريح رئيس الحكومة سعد الحريري أمام نظيره المصري عن اعجابه بالتجربة الأقتصادية المصرية ورؤية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أثارت تصريحات منسوبة للبنك الدولي، تشير إلى أن معدل الفقر صعد من 24% عام 2010 إلى 30% عام 2015 ثم قفز إلى 60% العام الحالي (2019)، ضجة كبيرة بين المصريين على مدار الأيام الماضية، وهو ما انعكس صداه في أروقة البرلمان الذي تقدّم أحد أعضائه بطلب إحاطة لرئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، حول توقّف الدولة عن إصدار تقرير رسمي عن معدلات الفقر في الآونة الأخيرة، وهو “ما فتح الباب على مصراعيه لإثارة حالة من البلبلة والجدال الواسع حول تلك النسب”.

وفيما لم يصدر تصريح رسمي حول حقيقة النسبة التي أثارت ضجة، علّق الدكتور زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء المصري للشؤون الاقتصادية ووزير التعاون الدولي الأسبق، قائلاً: “إن البنك الدولي أصدر يوم الثلثاء الماضي بياناً أعلن فيه عن مدّ اتفاق التعاون مع مصر لمدة سنتين إضافيتين تأتيان بعد نهاية برنامج الإصلاح الاقتصادي المنفَّذ خلال السنوات الأربع الماضية. وقد أشار البيان إلى التحسن الذي طرأ في المؤشرات الكليّة للاقتصاد المصري نتيجة لتطبيق البرنامج، وعلى رأسها زيادة معدل النمو، وزيادة الصادرات، وبدء انخفاض معدل التضخم، وارتفاع الاحتياطي النقدي لدى البنك المركزي”.




 

النهار