اشتعلت بين باسيل وخليل

ردت وزارة المال على ما ذكرته مصادر التيار الوطني الحر حول تغريدة وزير المالية علي حسن خليل وقوله إن طريق القديسين ومرفأ جونية هما في صلب مشروع الموازنة، مؤكدة في بيان ان “من يعرف بأصول الموازنة يدرك ان اعتماد طريق القديسين والمرفأ مدوران من السنة الماضية بالكامل.”

وشددت على ان كل ما حكي عن تأخير سنة غير صحيح على الاطلاق، “انما بالعكس فالاجراء الذي اتخذته وزارة المالية يسمح بالتلزيم الفوري للمشروعين باعتبار ان مبالغهما مدوّرة ومحجوزة وليست بحاجة الى ذكرها بالأرقام، وفى الاحوال كافة فإن بإمكان الوزراء المعنيين في التيار الوطني الحر مناقشة هذا الموضوع في جلسة مجلس الوزراء غداً”.




وكانت مصادر في التيار الوطني الحر اعتبرت أن ما غرد به وزير المال علي حسن خليل عن مشروعي طريق القديسين ومرفأ جونيه “فيه تحوير لان احدا لم يذكر الغاء المشروعين انما تأخير او توقيف”، لافتة الى أن هذا ما تظهره الجداول عبر توقيف سنة للطريق وتأخير سنة للمرفأ.

يشار الى ان الوزير حسن خليل كان قد كتب عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “ماكينة التحريض تحاول أن تحدث فتنة لا اساس لها، مشروع طريق القديسين ومرفأ جونية في صلب الموازنة ولم يلغَ أي إعتماد مخصص لهما كما لم تلغَ إعتمادات أي من المشاريع ، وعلى الذين يريدون تسجيل انتصارات وهمية ان يدققوا في الموازنة وارقامها ليكتشفوا خطأهم.”