حركة الاستقلال ردا على المردة: ننوه بالتوضيح ونأسف للجهل السياسي

رد المكتب الإعلامي لـ”حركة الاستقلال” على البيان الصادر عن تيار “المردة”، منوها بالبيان “لناحية مسارعته لتوضيح ما ورد على لسان رئيسه الوزير السابق سليمان فرنجية في موضوع الاتهام بالعمالة، وذلك كما طلب رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوض تفادياً لمسار قضائي.

وجاء في بيان “حركة الاستقلال”: “أما بعد، فلا بد من التوقف عند الجهل السياسي الفاقع في بيان المردة في أكثر من نقطة، إذا كان يجب على من أعد البيان أن يعرف أن وزير خارجية الولايات المتحدة هو مايك بومبيو وليس “مارك” بومبيو، كما أن بومبيو كان عضواً في الكونغرس الأميركي يوم زار لبنان سابقاً ودارة آل معوض، وذلك قبل أن يترأس في مرحلة لاحقة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA)”.




وأضاف البيان: “كما أن الجهل السياسي وعدم المتابعة ولو بالحد الأدنى أعمى بصيرتهم كالعادة فلم يسمعوا أو يتابعوا مواقف النائب معوض سواء في مؤتمره الصحافي الأخير في مجلس النواب حيث أعاد تأكيد ثباته على مبادئه السيادية والوطنية وعلاقاته الدولية والعربية في خدمة مشروع الدولة في لبنان ورفضه محاولات جر لبنان إلى محور الممانعة، كما فعل ذلك مراراً وتكراراً منذ إعلانه تحالفه مع التيار الوطني الحر إنطلاقاً من أهمية دعم عهد الرئيس العماد ميشال عون لتحصين الشراكة الوطنية، مع التشديد على الاختلاف حيال ملفي سلاح حزب الله والعلاقة مع النظام السوري، وهو ما كرره وصولاً إلى خطابه في جلسات مناقشة البيان الوزاري للحكومة الحالية”، وأضاف: “فقليل من المتابعة السياسية تجنّب أصحابها الظهور في مظهر الجهلة السياسيين”.