//Put this in the section

ليلى داغر، تسقي الرسم إبداعاً في زمن القحط الثقافي

برعاية وزير الثقافة محمد داوود، و حضور مدير قصر الأونيسكو سليمان خوري ، إفتتحت الفنانة التشكيليّة ليلى داغر معرضها بعنوان :ذاكرة و تراث بيروت” في كاليري زمان- شارع السادات بمحلة الحمرا في بيروت .

وقد حضر الغفتتاح فعاليات ثقافية و نقابيّة و عدد من أصدقاء و أقاراب الفنانة داغر، إلى جانب نخبة من أهل الإعلام و الثقافة يستمر المعرض حتى تاريخ 27 نيسان، و قد تجّلت ليلى في إبداعها عبر لوحاتٍ حملت روح مدينة بيروت ، بتراثها، نظامها، فوضتها، جمالها، جنونها ألمها و أملها . ليلى الأستاذة الجامعيّة التي ترسم بريشة مهنيتها الطريق للعشرات من الطلاب سنوياً ، ضخّت في أوردة الحياة الثقافيّة في لبنان دماً جديداً ، لتثبت أن الحياة لا تزال نابضة في لبنان ، طالما أن الألوان ترقص بحريّة على لوحاتٍ و في الوجدان.




ليلى داغر رسمت ، فتكلّمت الصورة ذكاءً و مخيّلة .