//Put this in the section

بعد أن أمضى أحمد الحريري شهراً في طرابلس.. نسبة الاقتراع ١٢% مقابل ٣٤% في انتخابات المنية الفرعية عام ٢٠١٠!!

ليس طبيعياً أن تتدنّى نسبة الاقتراع في «الفرعية» إلى هذا المستوى، بعد أن يكون الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري قد أمضى شهراً في طرابلس يستنفر القواعد ويشدّ عصبها بتجييش طائفي مقيت، وبعد زيارات السنيورة وبهية الحريري وسعد الحريري إلى المدينة ( نسبة الاقتراع بلغت ١٢٬٥٥%) .

وفي ما يتعلق بفرعية الانتخابات، يُمكن «المستقبل» وحلفاءه العودة إلى انتخابات المنية الفرعية عام 2010، عندما بلغت نسبة الاقتراع نحو 34 في المئة (عقب وفاة النائب هاشم علم الدين). اما لماذا لم تعمل الماكينات كما يجب، فلأنه «لم يكن هناك مال انتخابي»! في الفيحاء، تعتبر القوى السياسية نفسها «مُقصرة» فقط، إن لم ترش الناخبين. علماً أن أخباراً سرت عن «إجبار المستقبل متمولين فيه على دفع مبالغ من المال لصرفها يوم الانتخاب».




الأخبار