//Put this in the section

”لادي”: خرق فاضح للصمت الانتخابي… ورشوة في انتخابات طرابلس

راقبت الجمعية اللبنانية من أجل ديموقراطية الانتخابات – “لادي”، العملية الانتخابية الفرعية في طرابلس اليوم، من خلال 170 مراقبا ومراقبة، توزعوا على مختلف مراكز الاقتراع، من ضمنهم 43 مراقبا ثابتا في عينة من 10 % من أقلام الاقتراع في طرابلس.

وأشارت “لادي” في بيان، إلى أن “العملية الانتخابية بدت حتى الساعة، هادئة نسبيا، ولم يتخللها أي إشكال أمني، وتميز هذا اليوم بعدم وجود أي حال منع لمراقبي الجمعية من الدخول الى أقلام ومراكز الاقتراع”، لافتة الى خرق سافر للصمت الانتخابي (المادة 78 من قانون الانتخابات 44/2017)، من العديد من المرشحين والسياسيين ووسائل الاعلام، منهم يحيى المولود وسمير الجسر ومصباح الاحدب وفيوليت الصفدي وديما جمالي ونزار زكا وطلال كبارة وغيرهم. وبالإضافة الى التصريح أمام وسائل الاعلام.




ورصدت مراقبات ومراقبو الجمعية مخالفة الصمت الانتخابي على الارض فسجلوا قيام “ماكينة المرشح يحيى المولود بتوزيع مناشير على السيارات ليل أمس ووجود مواكب سيارة تحمل صور ديما الجمالي في العديد من مناطق عدة من طرابلس وأرسلت الماكينة الانتخابية للمرشح مصباح الاحدب رسائل قصيرة للناخبين اليوم يعرضون فيها خدمة نقل الناخبين الى مراكز الاقتراع”، معتبرة “نقل الناخبين يوم الاقتراع، نوع من الرشوة والضغط المعنوي على الناخبين”.

وتأمل الجمعية من “هيئة الاشراف التحرك سريعا لوقف المخالفات السافرة لفترة الصمت الانتخابي اليوم، إذ يجب على وسائل الاعلام الامتناع عن استصراح المرشحين والمرشحات احتراما للقانون ولخيارات الناخبين والناخبات والاكتفاء بتغطية مجريات العملية الانتخابية”.

وأحصى المراقبون وضع العملية الانتخابية ووثقوا عددا من المخالفات، وتحدثت الجمعية عن “تجاوب غرفة العمليات المرتبطة بوزارة الداخلية مع طلبات واتصالات الجمعية”.

ونوهت الجمعية بـ”موقف رئيس هيئة الاشراف أمس والذي تدخل مباشرة لفرض احترام فترة الصمت”.

وذكرت الجمعية المواطنين والمواطنات بتبليغها عن المخالفات التي يشاهدونها لكي يدقق فيها المراقبون وتدخل في تقارير الجمعية، وذلك اما عبر تطبيق “لادي” او عبر الخط الساخن على الرقمين 01-333713 او 01-333714.