//Put this in the section

أحمد الحريري من طرابلس: انتم الصخرة التي تتكسر عليها كل محاولات كسر الحريري

أقيم حفل عشاء في مطعم “الفيصل – القلمون” على شرف الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري والمرشحة ديما جمالي، بدعوة من حركة “شباب لبنان”، حضره إلى الحريري وجمالي، النائب طارق المرعبي، اللواء الركن سعد الله الحمد، النقيب فهد المقدم، المنسق العام لطرابلس في “تيار المستقبل” ناصر عدرة، رئيس حركة “شباب لبنان” إيلي صليبا ونائبته صبا الأحمد وأعضاء الحركة وحشد من المدعوين.

وفي السياق، قال الحريري: “أنتم أهلنا في طرابلس وكل الشمال، تبقون الصخرة التي تتكسر عليها كل محاولات كسر الرئيس سعد الحريري”.




وقال: “فرضوا على طرابلس هذه المعركة وهربوا عندما رأوا أن حقدهم على سعد الحريري وحد طرابلس وبعدما بان للجميع حجم الإستهداف خصوصا في طرابلس التي نكلوا فيها زمن الوصاية السورية، وجربوا تدفيعها الثمن من خلال جولات العنف أو من خلال ارهابهم بتفجير مسجديها”

وأكد أن “نظام بشار الأسد لن ينسى أن طرابلس هي من أخرجتهم من لبنان. أين كانوا عندما أجرى سعد الحريري المصالحة ونزلنا إلى الساحات؟ وأين كانوا عندما جمع سعد الحريري زعماء العالم لأجل لبنان في “سيدر” وتحمل كل ما تحمل لأجل لبنان وناسه؟ كلكم تعرفون أين كانوا، فهم ما زالوا يضربون التحية لمجرم قصر المهاجرين ويمجدوا من قام بأحداث 7 أيار. أما نحن فقد تحملنا تسويات لحماية البلد لكن من موقع الند للند، ولسنا كغيرنا أرقام عندهم حسب المصالح”.

أضاف: “يبشروننا بمكافحة الفساد على طريقتهم هذا الفساد شركة مساهمة وليس أشخاص. نحن لن نقبل أن ينالوا من أشخاص أيديهم بيضاء لا سيما المدعي العام التمييزي سمير حمود واللواء البطل عماد عثمان لأنهما شرفاء يطبقون القانون”. ولفت الى ان “الفساد في المطار والمرافئ والكابتاغون وهكذا تعرفون حقيقة من هم مدراء شركة الفساد”.

وختم: “14 نيسان تحد، صوتوا فيه، أدلوا برأيكم وانتخبوا ديما رشيد جمالي نائب مرة ثانية عن مدينة طرابلس”