//Put this in the section

هل سيتعرض المستقبل إلى نكسة إنتخابية؟.. كرامي والاحباش و”جبل محسن” سيصوتون ليحيى مولود

خاص – بيروت أوبزرفر

مع اقتراب موعد الإنتخابات النيابية الفرعية في مدينة طرابلس، تتزايد التساؤلات حول هوية المرشح الذي سيكون المنافس الحقيقي لمرشحة تيار المستقبل ديما جمالي المدعومة أيضاً من تيار العزم.




وفي ظل عزوف طه ناجي الطاعن بنيابة جمالي عن الترشح، تتوجه الأنظار نحو المرشح المستقل يحيى مولود، الذي قد يشكّل تهديداً حقيقياً لجمالي في صناديق الإقتراع.

وفي هذا السياق، قالت مصادر طرابلسية مطلعة لبيروت أوبزرفر أن قيادة تيار المستقبل بدأت تشعر بالقلق بعد أن لمست لا مبالاة الشارع الطرابلسي ومما زاد الطين بلة, أداء الجمالي الضعيف وخطاباتها التي أصبحت محط سخرية أهل المدينة. واكدت المصادر أن هناك توجهاً لدعم مولود من قبل النائب فيصل كرامي وجمعية المشاريع الخيرية والعلويين في جبل محسن، مما قد يجعله المرشح الغير معلن لقوى ٨ آذار إلى جانب تمثيله للقوى المستقلة والمجتمع المدني مما دفع قيادة التيار إلى الإستنفار والطلب من الرئيسين سعد الحريري وفؤاد السنيورة والنائب بهية الحريري الحضور إلى طرابلس لتبديل «مزاج» الناخبين ودفعهم إلى الاقتراع بكثافة خوفاً من تكرار كابوس “نكسة” الإنتخابات البلدية الأخيرة خصوصاً بعد خسارة إنتخابات نقابة المهندسين.

والجدير بالذكر أن مولود يدير شركة يملكها كريم تحسين خياط والذي تربط الأخير صداقة عائلية بكرامي. كما يحظى مولود بدعم النائبة بولا يعقوبيان والعديد من أعضاء المجتمع المدني.