//Put this in the section

المرشح عمر السيد: انا لا أملك لا المال ولا السلطة ولا النفوذ.. الفقر يدق كل الأبواب والتغيير أصبح ضرورة

عقد المرشح عن مقعد طرابلس الشاغر للانتخابات الفرعية 2019 عمر خالد السيد مؤتمرا صحافيا في منزله في الزاهرية اعلن فيه انه يخوض “هذه الانتخابات النيابية عن عزم وقناعة بأن التغيير أصبح ضرورة، وحاجة ملحة وفرضا على كل واحد منا، لأن كل الوعود التي قطعت لكل أبناء هذه المنطقة لم تر النور وذهبت أدراج الرياح وهم يعودون اليوم ليكرروها وستذهب مجددا أدراج الرياح”.

وقال: “لن أطلق الوعود وانا لا أملك لا المال ولا السلطة ولا النفوذ من أجل تحقيقها، ولكنني املك الصوت والكلمة وسأكون صوتكم وكلمتكم، لن ترهبني قوة، ولن يخيفني زعيم وجماعة المصفقين له، ولن تغريني وعود وصفقات، لن أخضع لا للترهيب ولا للترغيب”.




واشار الى ان سكان طرابلس يعيشون “حالا مزرية، الفقر يدق كل الأبواب، الوضع الاقتصادي متدهور ونحن نتفرج على إمكانات منطقتنا مشلولة ومهملة، لا أحد يصارع من أجل تنشيطها وتطويرها، من أجل وضعها في خدمة أبناء المنطقة”.

وختم: “إن يوم الأحد في 14 نيسان ليس كغيره من الايام، ترجموا اعتراضكم في صندوقة الاقتراع، لا تقفوا متفرجين، بل كونوا تغييريين، لا تستسلموا للواقع وللقول بأن ما كتب قد كتب”.