//Put this in the section

السنيورة: الاحزاب “تقطّع” الدولة

اعتبر الرئيس فؤاد السنيورة “أننا نمر في مرحلة دقيقة جدا في لبنان وفي العالم العربي، وهذا انعكاس لما يجري في العالم، ككل نتيجة الصدامات الكبرى التي تقع بعد سقوط الحواجز التقليدية سواء بالزمان أو المكان وحواجز الصمت والخوف فاصبح كل فرد في العالم ناشرا وصحافيا وبات في امكانه القول والتعبير”.

أضاف: “في مؤتمر القمة العربية، يجلس القادة العرب على الطاولة وليس الى الطاولة. وفي لبنان الوضع نفسه، حيث الاحزاب الطائفية وغير الطائفية تضع الدولة على الطاولة وتقطعها. وهذا التراجع في دور الدولة وسلطتها وهيبتها اوصل الى الحال التي نحن فيها، ما ينعكس ترديا كبيرا في مستوى الثقة عند اللبنانيين”.




كلام السنيورة جاء خلال استقباله في مكتبه في “السادات تاور”، وفدا بيروتيا برئاسة ميشال فلاح، ضم مخاتير ومصرفيين وتجار وإعلاميين، ومهتمين في الشأن العام.