//Put this in the section

تعثّر التفاهم على نواب الحاكم!

عشيّة الجلسة العادية لمجلس الوزراء التي تنعقد برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري في السراي الحكومي الثانية عشرة ظهر غد الخميس لمناقشة جدول أعمال من 26 بنداً، أبرزها إطلاق دورة التراخيص الثانية للتنقيب عن النفط، ذكرت مصادر وزارية لـ”الجمهورية” انّ جدول الأعمال تجاهل إدراج بند خاص بتعيينات نواب حاكم مصرف لبنان، ومردّ ذلك هو تجدد الخلاف حول مصير العضو الأرمني هاروت صموئيليان الذي انتهت ولايته الأحد الماضي وكذلك بقية زملائه، بين “التيار الوطني الحر” وحزب “الطاشناق”، فالأول يريد استبداله، والثاني يصرّ على إبقائه في موقعه، ولذلك تمّ تأجيل البَت بالتعيينات الى جلسة لاحقة”.

وأضافت المصادر: “ساد الإعتقاد أنّ الأمر انتهى عندما تفاهَم رئيس الحزب “التقدمي الإشتراكي” وليد جنبلاط والحريري على تعيين المصرفي فادي فليحان بدلاً من سعد العنداري في الموقع الدرزي، لكنه بَدا أنّ ذلك لم يكن كافياً”.




وكان جنبلاط أعلن أمس أنه طرح إسم فادي فليحان نائباً لحاكم مصرف لبنان.

وبرزت في هذا السياق أمس زيارة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة للسراي الحكومي، حيث عرض مع الحريري الاوضاع المالية والاقتصادية في البلاد.