ديما جمالي لا تستطيع أن تصوت لنفسها.. سجلها مازال في محلة الباشورة في بيروت!

على رغم من مضي ٩ أشهر على تمثيلها العاصمة الثانية طرابلس في مجلس النواب، إلا أن المرشحة ديما جمالي لم تبادر إلى نقل سجلها من بيروت إلى طرابلس، ففي حين تحض جمالي الطرابلسيين على المشاركة الكثيفة في الأنتخابات، يتبين أن هي نفسها لن تكون مشاركة فيها كون سجلها ما زال في منطقة الباشورة في بيروت ولم تقم باي خطوة لنقله إلى طرابلس وهو ما فعله مثلاً الرئيس الشهيد رفيق الحريري حيث نقل سجله من صيدا إلى بيروت إحتراماً لاهلها قبل خوضه معركة تمثيلهم في البرلمان.

والجدير بالذكر أن جمالي متأهلة من إبن نائب سابق في منطقة الضنية ونقلوا سجلهم من الشمال إلى بيروت.