السفير الروسي يفجر قنبلة بوجه الأسد: يخاف عودة النازحين!

فجر السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبكين، قنبلة من العيار الثقيل، في وجه بشار الأسد، بقوله إن النظام السوري “لا يستعجل عملية إعادة النازحين، ربما لأنّ لديه خوف من خطر قدوم أعداد كبيرة منهم في الوقت نفسه إلى سوريا”.

وجاء كلام زاسبكين ليؤكد كل الأجواء والتقارير الغربية التي تفيد بأن بشار الأسد لا يريد عودة النازحين، ولا سيما بعد مظاهرات درعا وحوران الأخيرة، ويحاول التهرب من “المبادرة الروسية”، بعد أن أسقط المبادرات اللبنانية التي استعرض به حلفائه تحت عنوان “إعادة النازحين”، وعلى رأسهم “حزب الله”، قبل أن يعود الوزير صالح الغريب من زيارته إلى سوريا بـ”صفر نتائج” بما يتعلق بعودة النازحين، تماماً كما لقاء وزير الخارجية جبران باسيل بوزير خارجية النظام وليد المعلم، في وقت سابق، من دون أي نتيجة تذكر.




وتقول مصادر غربية ان كل من تواصل مع الأسد عاد بانطباع واحد، وهو انه غير قادر على استيعاب عودة اي كتلة سنية معارضة من الخارج.