//Put this in the section

وهاب: ميشال عون على تواصل مستمر مع بشار الاسد وزيارته سوريا غير مستبعدة

اعتبر رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب اننا نتعرّض لهجمة كبيرة يقودها الاميركيون ضد لبنان وضد اكثرية الشعب اللبناني محذرا من التماهي مع هذه الحملة.

وقال:”ان اي تماه مع هذه الحملة هو تماه مع المشروع الاسرائيلي، لان اميركا لا ترى في المنطقة هنا الا بعيون اسرائيلية، واي لبناني يسوق للحملة الاميركية او يكون شريكا فيها يكون شريكا بالتالي بالمشروع الاسرائيلي، لذلك نرى ان هذه المرحلة دقيقة والمطلوب من اللبنانيين المزيد من الوحدة وان لا تكون العلاقات بين بعضهم البعض متأثرة بما يخطر على بال الاميركي الذي يقوم بهجمة في المنطقة ليقايض في مناطق اخرى كي لا نكون متجاوبين مع هذه الحملة”.




وهاب وبعد لقائه الرئيس السابق اميل لحود: “نحذر مما يخطط له البعض من داخل السلطة وبعض الشركاء الماليين من خارج السلطة لخصخصة كل شيء وترك الامن والقضاء في الدولة فقط لحماية هؤلاء الناس وهذه المشاريع، وندعو القوى الحليفة في مجلس الوزراء لمواجهة اي خطة للخصخصة وبيع مقدرات الدولة”.

وردا على سؤال قال وهاب: “في الاسبوع الماضي كان هناك لقاءات بيننا وبين بعض الحلفاء المشاركين في الحكومة ونحن كفريق درزي لنا شراكة في الحكومة ولكن لا نستطيع وحدنا القيام بهذا الدور، وبالفعل جرت اتصالات مع حزب الله وبالامس كنت مع الوزير جبران باسيل وهناك اتفاق كامل عن ان لا شيء يمر في مجلس الوزراء الا عبر المناقصات وبالفعل موقف حزب الله والتيار الوطني الحر واضح من هذا الامر، ولن يمر شيء الا عبر المناقصات، واي شيء يمر بطريقة آخرى نحن سيكون لنا موقف منه”.

وختم ردا على سؤال: “اعتقد ان الرئيس عون على تواصل مستمر مع الرئيس الاسد ولا اعتبر زيارة سوريا مستبعدة، خصوصا ان هناك ملفا شائكا بيننا وبين سوريا وهو ملف النازحين لايجاد الحل المناسب له”.