//Put this in the section

الصمد يكشف فضائح “الاتصالات”: مستشارين برواتب خيالية وصفقات مشبوهة.. ما هي علاقة نادر الحريري؟

أعلن النائب جهاد الصمد، في مؤتمر صحافي عقده في مجلس النواب، “ان المعلومات التي سيدلي بها مستقاة من تقرير اداري رسمي صادر عن وزارة الاتصالات، أيام الوزير بطرس حرب ومسجل لدى الامانة العامة لمجلس الوزراء، وتمت مناقشته في مجلس الوزراء”.

وقال الصمد: “في العام 2005 كان عدد الموظفين والمياومين والملحقين في هيئة اوجيرو 6270 شخصا، من ضمنهم 127 مياوما وحوالى 2500 ملحق انفصلوا من وزارة الاتصالات والتحقوا بهيئة أوجيرو نهاية عام 2016. بعد 11 عاما تراجع هذا العدد بفضل سياسة الحث على التقاعد المبكر حيث كانت هناك حوافز، وأيضا عدم توظيف بدلاء عن المتقاعدين ورفض مبدأ التوظيف السياسي. انخفض العدد من 6270 في العام 2005 الى 2550 في نهاية العام 2016، منهم 317 مياوما و595 ملحقا والباقي 1638 هم في ملاك اوجيرو. يعني ان نسبة انخفاض الموظفين تعادل 60 بالمئة”.




أضاف: “اما الوارادت الخاصة بالهيئة، فقد كانت 850 مليون دولار في العام 2005 وارتفعت الى مليارين 985 مليون دولار في نهاية العام 2016، يعني زادت بنسبة 60 في المئة. هذه المعادلة، اي تخفيض عدد الموظفين وزيادة الايرادات، لم تحصل، اي جرى خفض ربحها 60 بالمئة وزادت الايرادات 60 بالمئة. وهنا ملاحظة خلال ال 11 عاما، من 2005 الى 2016، تم توظيف 190 مياوما اي بمعدل 17 مياوما كل عام”.

وتابع: “سنتحدث عن التوظيفات السياسية التي جرت في فترة الانتخابات وقبل الانتخابات، في العام 2017 تم توظيف اكثر من 800 مياوم، وفي العام 2018 تم توظيف 560 مياوما. يعني 1360 مياوما في العامين 2017 و2018. ويصل عدد العاملين لتاريخه في هيئة اوجيرو 3910 اي بزيادة 53 بالمئة للقوى العاملة خلال سنتين فقط”.

وقال: “ما هي كلفة الرواتب والتعويضات وبدلات العمل في الهيئة نتيجة التوظيفات التي نتحدث عنها. في العام 2016 كانت الكلفة 137 مليار ليرة، وفي العام 2018 اصبحت 327 مليار ليرة، اي بزيادة 140 بالمئة، وهذا يعني انه نتيجة التوظيفات السياسية حملت الهيئة أكلاف رواتب وتعويضات وبدلات عمل، مع ان تحويلات وزارة الاتصالات الى وزارة المالية في العام 2018 تدنت بنسبة 39 بالمئة وهذا موثق في لجنة المال والموازنة وفي كلام المدير العام لوزارة المال. وفي العام 2017 تدنت بنسبة 27 بالمئة”.

اضاف: “نحن نطالب رئيس هيئة اوجيرو، وقد سجلنا طلبنا في لجنة المال والموازنة، بموافاتنا بلوائح الرواتب وفق الارقام المالية للمياومين والموظفين الصادرة من مديرية الموارد البشرية للاعوام 2016 و2017 و2018، بتقرير رسمي موقع من مدير الموارد البشرية الاستاذ بسام جرادي ورئيس هيئة اوجيرو. كما طالبنا بموافاتنا بالكلفة الاجمالية السنوية للرواتب والتعويضات والمنح المدرسية والشهرين 13 و14 ومنح الانتاج السنوية وبدلات الاختصاص وعوامل الانتاج لكامل العاملين في الهيئة في الاعوام 2016 و2017 و2018”.

وتابع: “هناك ايضا موضوع آخر، له علاقة بهيئة اوجيرو وبالهدر، ولن أتحدث بتفاصيل كثيرة انما في عدد من النقاط، المستشارون في هيئة اوجيرو وهم اكثر من 20 مستشار الكلفة الشهرية لهم حوالى مئة الف دولار شهريا، اي في العام حوالى ملياري ليرة لبنانية لمستشارين رئيس هيئة اوجيرو. وهذه نماذج من العقود للمستشارين وكم هو، كل عقد بين 5 آلاف دولار و7آلاف دولار و3 الاف دولار هو موثق”.

وقال: “سأتحدث عن مستشار من المستشارين، لانني لا اود ان اشتت افكار الناس، هناك مستشار وهو السيد طارق رفيق عبد الساتر، باتفاق رضائي لخدمات استشارية بين هيئة اوجيرو الممثلة بالرئيس المدير العام فريق اول وعبد الساتر فريق ثان. الفريق الثاني لديه خبرة واسعة في مجال ادارة المشاريع في قطاع الاتصالات واعداد الدراسات الهندسية، هذا هو العقد، وذلك لقاء بدل اتعاب شهرية مقطوع 7 ملايين ونصف مليون ليرة، وهذا العقد موقع في 2/5/2018”.

اضاف: “لنتحدث عن طارق عبد الساتر، هو مساعد المدير التقني لشركة توريد وبيع اجهزة ومعدات الاتصالات الشركة الصينية “هواوي”، وذلك بدوام كامل، في ذات الوقت تقدمت هواوي لعشرات المناقصات واستدراجات العروض التي أعلنتها اوجيرو خلال 2018، يعني ان مستشار هيئة اوجيرو هو مساعد المدير التقني لشركة هواوي، وقد ربحت هواوي اكثر من 80 بالمئة من هذه العقود، ان في مجال تمديد الاليات الضوئية او تركيب السنترالات الذكية او تركيب المحطات الكهربائية واللاسلكية، بقيمة اجمالية تقارب 450 مليون دولار. فكيف يمكن ان يكون طارق عبد الساتر من جهة مستشارا رسميا لصالح العمل، اي لهيئة اوجيرو صاحبة المشروع. ويشارك في لجان اعداد المواصفات ودفاتر الشروط ومواقيت المناقصات وشروطها وعروض المنافسين من جهة، ومن جهة اخرى المدير المساعد لاكبر شركة عارضة والتي تنتهي بربح 80 بالمئة من المشاريع. هذه هي النتيجة الطبيعية لهكذا اتفاق رضائي، اي عندما يكون شخص مدير شركة ومستشارا، يضع مواصفات ودفاتر شروط ويربح 80 بالمئة من المناقصات، ما يعني انه حقق النتيجة المتوخاة من هذا الموضوع”.

اضاف: “من هي هواوي؟ هواوي ممثلة في لبنان بشكل رسمي وحصري بشركة “سرتا” التي ربحت 80 بالمئة من مشاريع اوجيرو. ومشاريع شركة هواوي وال MTC و”سرتا” مملوكة لهشام عيتاني ونادر الحريري، وملاحظة فقط للعلم، احد المشاريع التي ربحتها الشركة قيمته 160 مليون دولار، اخذت دفعة اولى مئة مليون دولار. يعني الذين يعملون في عالم المقاولات، وانا قبل ان اعود الى لبنان في العام 1996 عملت في مجال المقاولات، الدفعة التي تقدم لا تتجاوز 25 بالمئة مقابل كفالة مصرفية في مقابل ذلك، انما مشروع واحد قيمته 160 مليون دولار جرى اخذ دفعة الاولى ب 100 مليون دولار. أكتفي بهذا القدر من المعلومات ولاحقا سوف أتحدث”.

وعن مصدر معلوماته بالنسبة للارقام، قال الصمد: “مصدرها هيئة اوجيرو، والارقام موجودة. وقد طلبنا بشكل رسمي من رئيس الهيئة ان يوافينا بلوائح الرواتب وفق الارقام المالية”.

وردا على سؤال عن ارقام الموظفين في هيئة اوجيرو، قال: “هذا الرقم غير دقيق، هذه معلومتنا ومن لديه معلومات اخرى فليتفضل ويقدمها لنا”.