من هم الوزراء الذين قال بري إنه رفع الغطاء عنهم؟

لفت التصريح الصحافي لرئيس مجلس النواب نبيه بري حول ملف الفساد المتابعين، إذ قال في معرض حديثه عن الموضوع: “هناك من يحاول أحياناً أن يزايد أو يتفلسف علينا في ملف مكافحة الفساد، ولكن على هؤلاء أن يعلموا أنّني كنت أوّل من كافح الفساد عملياً وليس بالتنظير، خلافًا للانطباعات المغلوطة الّتي يسعى البعض إلى الترويج لها”، وسأل: “هل تناسى هذا البعض أنّني بادرت في الماضي وبلا أي تردّد، إلى رفع الغطاء عن وزير كان يمثّل “حركة أمل” في إحدى الحكومات، وذلك بسبب “ملف بقر”، فتمّت محاكمته ودخل إلى السجن؟ كذلك رفعت الغطاء عن وزيرين آخرين تمّ فصلهما من “أمل” بعدما اكتشفت تورّطهما في أمور معينة”.

كلام بري أثار التساؤلات لدى البعض حول تلك الشخصيات التي لم يذكرها في حديثه. فمن قصد بكلامه؟




– الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون: عيّن وزيراً للإسكان والتعاونيات عام 1990 حتى عام 1992. عيّن وزيراً للموارد المائية والكهربائية عام 1992، كما عيّن وزيراً منذ العام 1998 حتى عام 2000. ثم أعيد تعيينه مجدداً وزيراً للموارد الكهربائية والمائية عام 2000. وفي عام 2003 خرج من الوزارة بعدما تم فصله من “حركة أمل” إثر خلافات حادة في المكتب التنظيمي للحركة وعلى خلفية “مشروع حول خصخصة المياه في الجنوب”.

– الوزير السابق علي عبد الله: عيّن وزيراً للزراعة عام 2000 حتى العام 2003. وقد أوقف أشهراً عدة على خلفية إختلاسات في مشروع التعاون الزراعي اللبناني-الاميركي وتقاضيه عمولة عن بيع بعض الابقار بقيمة 12 الف دولار.

– الوزير السابق محمود أبو حمدان: عيّن وزيراً للإسكان والتعاونيات عام 1992 حتى عام 1995. جرى فصله من “حركة أمل” لأسباب مسكلية.

الجديد