//Put this in the section

خطيب جمعة طهران: استخدام «تلغرام» حرام ويجب اعتماد النموذج الصيني للحفاظ على قيم الثورة الإسلامية!

زعم خطيب الجمعة المؤقت في طهران، آية الله محمد علي موحدي كرماني، بأن استمرار نشاط شبكة «تلغرام» للتواصل الاجتماعي حرام وفق نص القرءان بشكل صريح، مضيفاً أنه يجب اعتماد النموذج الصيني للحفاظ على قيم الثورة الإسلامية.

وحسب وكالة «فارس» للأنباء التابعة للحرس الثوري، أشار خطيب الجمعة المؤقت إلى أن استمرار نشاط شبكة «تلغرام» للتواصل الاجتماعي تسبب بسيطرة الأجانب على البلاد، مضيفاً أنه السماح باستمرارها حرام وفق نص القرءان بشكل صريح، على حد زعمه.




وحذر مما وصفها بمخاطر الفضاء الافتراضي الذي وصفه بالمنفلت، وزعم أن الشبكة العنكبوتية تخلق فجوة بين الأجيال، حيث تصنع بطولة زائفة، معتبراً مواقع التواصل الاجتماعي تهدد الوحدة الوطنية وتبث الخلافات بين أوساط المجتمع.

وشدد كرماني أنه يجب على النظام الإيراني أن يعتمد النموذج الصيني للحفاظ على قيم الثورة الإسلامية.

ودعا المسؤولين الإيرانيين بأن لا تضّعف المناصب الدنيوية إيمانهم بالثورة الإسلامية، وقال إن أول سؤال «سيُسأل من المسؤولين في يوم القيامة هو: ماذا قدمتم للثورة الإسلامية».