//Put this in the section

قضاة وضباط رهن التحقيق في قضايا «رشاوى مخدرات»

توسعت التحقيقات القضائية بما عرف بـ «رشاوى المخدرات» في لبنان، عقب توقيف أحد أكبر تجار المخدرات مهدي م. الذي تمكن من تشغيل أحد النافذين، لتبرئة ساحته، بعد توقيفه وإيجاد تعليلات صحية ونفسية لإطلاقه.

وتجاوز عدد الموقوفين الأربعة، وكان ميدان نشاطهم منتجع سياحي في جبيل، وتحوم الشبهة حول تورط ستة قضاة وعدد من الضباط والعناصر.




وتتم التحقيقات بإشراف النائب العام التمييزي سمير حمود. وأعطى وزير العدل ألبرت سرحان الإذن بملاحقة عدد من المساعدين القضائيين.