//Put this in the section

القبض على مذيعة سابقة في MBC متورطة في قضية الفيديوهات الإباحية

تتواصل تداعيات قضية الفيديوهات الإباحية في مصر، لتطال أسماء جديدة، وهذه المرة مع الإعلامية رنا هويدي، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام مصرية.

وأوضحت وسائل الإعلام، أن أمن مطار القاهرة الدولي ألقى القبض على هويدي لدى محاولتها السفر إلى خارج البلاد، وذلك بتهمة التورط في قضية “الفيديوهات الإباحية”.




وذكرت وسائل إعلام مصرية عن مصدر أمني أنه تم القبض على هويدي بأمر من النيابة العامة بضبطها وإحضارها لتورطها في قضية الأفلام الإباحية مع المخرج خالد يوسف.

وبينت أنه تم ضبط مبالغ مالية كبيرة مع هويدي بعد تفتيش حقائبها، وحرّر بحقها المحضر اللازم، وأخطرت النيابة المختصة من أجل مباشرة التحقيق معها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها.

وتكون هويدي بعد توقيفها، السيدة الخامسة المتورطة في قضية الفيديوهات الجنسية مع المخرج والبرلماني المصري خالد يوسف.

هويدي من مواليد عام 1993، وعملت في المجال الإعلامي مقدمة نشرة في قناة البغدادية ثم عملت في فضائية MBC مصر لفترة قصيرة، حيث قدمت برنامج حديث المساء.

يذكر أن قضية “الفيديوهات الإباحية لخالد يوسف” قد تورطت فيها حتى الآن الفنانتان منى فاروق، وشيما الحاج، والراقصة كاميليا، وسيدة الأعمال منى الغضبان، في حين لم يتم توجيه أي اتهام رسمي حتى الآن لخالد يوسف، الذي سافر إلى باريس منذ الأول من فبراير الجاري.